الحاصول الحصيلة في الحصالة 2 فرانك

ABDELKADER ZINI الخميس 15 سبتمبر
img

السلطة التشريعية  و كل الاحزاب المشكلة للحكومة فتحت  الحصالة  بعد 5 سنوات من العمل الجاد و المضني  فوجدت الحصيلة  2  فرانك  سنتيم مغربية  وزعت على الارامل و المطلقات  و ذر الرميد و الرماد على خدمات صحية لم تصل الى اجراء عمليات حقيقية للصم و البكم الا ما نذر ... صحيح ان اللوبيات عززت مكانتها في تقوية الفساد و الرشوة و التحكم في السلطة القصائية و التهرب من العقاب و من أداء الضرائب و زاد استغلالها للمقالع و اعالي البحار و الاراضي الفلاحية و السيطرة على اكبر المجمعات و المركبات ... 

مع ذلك استفاد المغاربة من هذه التجربة التي حرمتهم من التشغيل و التعليم و الصحة و السكن و العيش الكريم و الزواج في مقابل تمديد سن التوظيف و اغلاق المؤسسات العمومية و بيعها للخواص النافذين في لوبيات .. و تعلموا ان التوازنات المالية لن تطور المغرب الا اذا تم التوازن مع اللوبيات  بعد تشكيل جبهات للضغط عليها و حرمانها من المال و السلطة التي تتحكم من خلالها على رقاب الشعب المغربي ... لم نشهد خلال 5 سنوات محاكمة واحدة لاباطرة البحر و البر / فقط بعض الأذناب الذين تمردوا على اسيادهم و تنكروا للنعمة ... 

خلاصة ان الحكومة المقبلة لن تعطي اكثر مما اعطته هذه الحكومة من اموال اقترضتها باسم الشعب لتضعها رهن اشارة المفسدين و المتحكمين الفعليين في الاقتصاد المغربي ، و لن تفتح الحدود للصهاينة اكثر مما فتحته حكومتنا الموقرة التي رفعت شعارات وطنية و قومية حررت بها العقول و شاع جراءها استعمال الحشيش و القرقوبي و الهيروين و كل انواع الدعارة و التجارة  ... اغلقت المساجد و المدارس و بنت السجون و الحصون و اشترت الاسلحة و الغواصات  فافقرت من كان راتبه 5000 درهم  حتى لم يعد يقوى على اداء ديونه و فاتورة الماء و الكهرباء و الهاتف و الكراء ... الحاصول الحصيلة في لحصالة كبيرة مضروبة في 0 = 2 عيالات 

اقرأ أيضا