نداء مسيرة 26 نونبر 2017 بالرشيدية

ABDELKADER ZINI الخميس 23 نوفمبر
img

           كما كان مقررا في برنامجها النضالي المسطر ، ستنفذ النقابات الست الأكثر تمثيلية بالرشيدية وعدها ، بمسيرة احتجاجية ، يستنكر من خلالها المجتمع المدني و التعليمي بكل فئاته الأسلوب التدبيري و التسييري لقطاع التربية و التعليم ، و الذي انعكس سلبا على المتعلمين و المدرسين و هيئة الادارة التربوية و هيئة المفتشين .

             فأمام البلوكاج و تردي الخدمات و انعدام التواصل بين المسؤول الجهوي و الإقليمي ، و باقي الفاعلين التربويين و الاجتماعيين ، و انسداد الأفق و غياب الأمل في ايجاد محاور و حوار جاد و مسؤول ، فرضت هذه المحطة على ممثلي الشغيلة التعليمية مواصلة النضال من أجل الكرامة و تحقيق المطالب المشروعة ، و الوقوف أمام القرارات العشوائية الميزاجية التعسفية و الشطط في استعمال السلطة على أساس قطاع اقطاعي انتقامي و ليس مؤسسي و مجتمعي شعبي ... و احتجاجا بالخصوص على المنفذ المباشر و على استمراره كمدير إقليمي على رأس المديرية منذ سبع سنوات ، ما يخالف العرف و القانون ، و التي اتسمت بالشطط في استعمال السلطة و القرارات العشوائية و الانتقام الذي طال مجموعة من الأطر الإدارية و التربوية  الفاعلة و الجادة بالإقليم  .

            و تنفيذا لباقي محطات الشطر الثالث من برنامجها النضالي ستنظم مسيرة شعبية يوم الأحد 26 نونبر 2017 على الساعة الثالثة و النصف بعد الزوال ، ستنطلق من أمام السوق المغطاة بوسط المدينة – المارشي – و ستعبر الشارع الرئيسي للمدينة لتعود مرة أخرى إلى مكان انطلاقتها . حيث سيكون المواطنون و كل الغيورين على الشأن التعليمي بالإقليم  على موعد ،مع مهرجان خطابي ستسلط فيه النقابات التعليمية الست الضوء على دواعي نضالاتها المتوالية ، لتنوير الرأي العام بمشروعية مطالبها و التي تظهر آثارها على التلاميذ عموما ، خاصة في ظل استمرار المحسوبية و غياب التكوين، و غياب تعليم أولي منظم و نظامي ، و غياب أنشطة موازية و رياضية فاعلة و تنسيق مع دور الشباب و الثقافة في اعطاء دروس للتلاميذ في الموسيقى و المسرح و غيرها .

            و ستعرض النقابات مشروعها النضالي التصعيدي و الاعلان عن محطات احتجاجية و اضرابات متتالية حتى تحقيق كل المطالب بما فيها اعفاء المسؤولين عن القطاع . و هذا هو نداء المسيرة الذي اصدرته النقابات الست فكونوا في الوعد نصرة للتعليم و المجتمع :

 

اقرأ أيضا