الصيام عبادة مضادة للفلسفات المادية

ABDELKADER ZINI الجمعة 23 يونيو
img

            أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي ۖ وَمَن يُضْلِلْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ...

          و أشهد أن لا إله إلا الله ، و حده لا شريك له ، لا تطيب الدنيا إلا بذكره ، و لا تطيب الآخرة إلا بعفوه ، و لا تطيب الجنة إلا برؤيته عز و جل ... 

#  الله عز وجل يقرؤكم السلام ويقول: انه يحب من دنياكم ثلاث : لساناً ذاكراً ؛  و قلباً خاشعاً ؛   و جسداً على البلاءِ صابراً    فاذكروا الله ذكرا كثيرا #

    و أشهد أن سيدنا محمد ، صلى الله عليه و سلم ، عبده و رسوله ، إمام المتقين ، و سيد المهديين ، و حجة الله على الخلق أجمعين ، فقد أوصى الله بما أوصى به الأمم الغابرة ، كما أوصى الأمم الحاضرة : من تنبه سلم ، و من غفل ندم . و سوف يقوم الناس و تنصب الموازين ، فأعدوا لذلك اليوم عدته ، وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ۖ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ .

      سئل أحد السلف رحمه الله عن وصف الدنيا فقال : الدنيا ثلاثة أيام - ﺍﻷﻣﺲ : ﻋﺸﻨﺎﻩ ﻭﻟﻦ ﻳﻌﻮﺩ . - ﺍﻟﻴﻮﻡ : ﻧﻌﻴﺸﻪ ﻭﻟﻦ ﻳﺪﻭﻡ . - ﻭﺍﻟﻐﺪ : ﻻ ﻧﺪﺭﻱ ﺃﻳﻦ ﺳﻨﻜﻮﻥ . ﻓﺼﺎﻓﺢ - ﻭﺳﺎﻣﺢ - ﻭﺗﺼﺪﻕ -  ﻑ ( ﺃﻧﺎ ) ﻭ ( ﺃﻧﺖ ) ﻭ ( ﻫﻢ ) .

  للصائم فرحتان : إذا أفطر فرح بفطره ، و إذا لقي ربه فرح بصومه . = وَنَادَىٰ أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ ۚ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ . =

   إن الصيام عبادة مضادة لتيار الحياة المادية ، لأن الفلسفات المادية ، المسيطرة في الشرق و الغرب ، تعرف الأرض و لا تعرف السماء ، تعرف الجسم و لا تعرف الروح ، تعرف الدنيا و لا تعرف الآخرة ، ذلك مبلغهم من العلم .

 المحروم من حرم الثواب لحظة الله في وقتها ، و عرضت عليه بأبخس الأثمان ...عام أفل ، وعـام أطـل

يا نفس لله توبي واستغفري من ذنوبي
فقد بدت شمس عامي تميل نحو الغروب

***

نسير إلى الآجال في كل لحـظة *** وأعمارنا تطــوى وهن مــراحل
ترحل من الدنيا بزاد من التقى *** فعمــــــرك أيام وهنّ قـلائـل
وما هذه الأيام إلا مــــــراحــل *** يحث بها حاد إلى الموت قاصد
وأعجب شيء لو تأملت أنها *** منازل تطـوى والمســـافر قــــاعد

غفر الله لي و لكم ، و تقبل الله منا و منكم الصيام و القيام و الزكاة و عيد مبارك بالأجر و الثواب .

اقرأ أيضا