من هو المؤمن الصادق

ABDELKADER ZINI الأربعاء 24 مايو
img

بسم الله الرحمن الرحيم ، و صلى الله على سيدنا و مولانا محمد عليه أفضل الصلاة و التسليم . في شهر رمضان أنزل الله القرآن الكريم ، و بلغ الرسول الرسالة و أدى الأمانة ، و على يديه أكمل الله الدين و أتمه على الإنسانية جمعاء . و لعل أقصر الطرق إلى لقاء حبيب الله المصطفى في الجنة و الشرب من حوضه الكريم ، هي تلاوة القرآن الكريم ، و الصلاة على سيد الخلق و خاتم الأنبياء و المرسلين ... فقد قيل لرسول الله صلى الله عليه و سلم   : " متى أكون مؤمنا ؟ و في لفظ آخر : مؤمنا صادقا ؟ " قال صلى الله عليه و سلم  : " إذا أحببت الله ، فقيل و متى أحب الله ؟ قال إذا أحببت رسوله ، فقيل و متى أحب رسوله ؟ قال إذا اتبعت طريقته و استعملت سنته ، و أحببت بحبه و أبغضت ببغضه ، وواليت بولايته و عاديت بعداوته ... و يتفاوت الناس في الإيمان على قدر تفاوتهم في محبتي ، و يتفاوتون في الكفر على قدر تفاوتهم في بغضي . ألا لا إيمان لمن لا محبة له ، ألا لا إيمان لمن لا محبة له ، ألا لا إيمان لمن لا محبة له ." ... و قيل لرسول الله صلى الله عليه و سلم : من القوي في الإيمان بك ؟ فقال : من آمن بي و لم يرني ، فانه مؤمن بي على شوق منه و صدق في محبتي ...( من دلائل الخيرات )

اقرأ أيضا