ايران تقول للسعوديين : من دخل مكة فهو آمن ، و من دخل المدينة المنورة فهو آمن

ABDELKADER ZINI الأحد 07 مايو
img

           ردا على تصريحات وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان ، أكّد وزير الدفاع الإيراني العميد حسين دهقان : " أنّه في حال إقدام السعودية على " ارتكاب أي حماقة " فلن تبقى هناك أماكن آمنة فيها سوى مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وكان ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان هدد بنقل المعركة إلى داخل إيران واستبعد إجراء حوار مع طهران متّهماً إياها بأنها "مشغولة بالتآمر للسيطرة على العالم الإسلامي".

وقال "نعرف أننا هدف للنظام الإيراني، ولن ننتظر أن تكون المعركة في السعودية، بل سنعمل على أن تكون لديهم في إيران".

دهقان وفي لقاء مع قناة المنار اللبنانية حذّر السعوية قائلاً "إذا ارتكبت الرياض أي حماقة بالاعتداء على إيران فإنه لن يبقى من السعودية مكان آمن غير مكة والمدينة".

وقال دهقان "نشهد اليوم بأن السعودية بلغت درجة الاستجداء، وباتت على استعداد للتملق لنتنياهو، وتحريضه ضدنا"، وتساءل "لماذا في أي مكان تنهض فيه أمة ترفض الانصياع للسلفية والوهّابية فإن السعودية تقوم بالتحرك ضدها وتنفق الأموال وترسل الأسلحة؟".

وتابع دهقان "نحن لم نسعَ أبداً وراء احتلال أي بلد عربي أو مسلم، لم ولن نكون كذلك".

وعن التصريحات السعودية الأخيرة قال دهقان "هم لا يدركون ما يقولون بألسنتهم، وسبب ذلك الغرور والتكبر والجهل والشباب".

و الواقع ان ميزان القوة ليس في صالح أحد ، و الحرب مجرد حرب كلام للاستهلاك الداخلي ، و قد تحالفت السعودية مع العراق و العالم ضد ايران الضعيفة ، و لم يزد أحفاد الشاه و الخميني الا قوة و انتشارا . 

 

اقرأ أيضا