بعض فلاحتنا ذات جودة تسقى من الواد الحار

ABDELKADER ZINI الجمعة 28 أبريل
img

      النعناع البلدي و الخرشف المشهورين في مكناس و مراكش منذ السبعينات ، كنا نشتريهما بالجملة و لا تخلو اي حافلة نقل من مسافرين يستنشقون النعناع البلدي الاصيل يحملونه الى مدنهم ليشربون به الشاي أياما و أسابيع  و يفضلونه عن النعناع الرومي ...

      مع احترامي للمبلغين ، الذين على ما أعتقد أن لهم مصلحة بسوء نية من اجل ابتزاز الفلاح ، فليس هناك أي قانون يمنع استعمال ماء الواد الحار سواء به براز صلب او سائل . و قد اشتهرت بعض المنتوجات المسقية بماء المراحيض بجودتها ... و لازالت القرى في اغلب المناطق التي تبني المراحيض و مصاريف مياهها تستعملها في السقي ، بل و هناك نوع من المراحيض التي بنيت فوق بيوت تجمع فيها الفضلات و تنقل بالعربات للحقول لاستعمالها كسماد . و حتى في اسبانيا و بعض الدول الاوروبية ، لها قنوات و صنابير ماء خاصة للغسل و اخرى خاصة للشرب ، و تسقى بها الحقول مباشرة أو عبر الوديان ... و بما أننا نتحدث عن البيئة و حماية المستهلك ، لماذا لم يبلغوا عن منتوجات غذائية تصنع من شحم الخنزير ، و من مواد سامة ك 1 دومي . بل و المغاربة يسبحون في شواطئ تصب فيها مياه عادمة ، مياه بها مواد كيماوية قاتلة ، و سكان تاونات و نواحيها خرجوا مرارا للاحتجاج على احداث مطرح للنفايات بالقرب من الوديان و العيون التي يشرب منها البشر و الحيوان و الطير، و لم تحرك السلطة ساكنا ، و عاش الشعب المغربي مرارة غض الطرف عن زبل الطاليان و نوقش حتى في البرلمان ... نحن مع المراقبة و حماية المستهلك الذي يأكل لحم الكلاب و الحمير و القردة في الكاشير المصنوع بها ... هل وجد في الدلاح ما يفيد انه سام او يشكل خطرا ؟ الا ياكل منه الفلاحة و سكان المنطقة منذ سنين ؟ ما علاقة و مصلحة المبلغين ؟ هل هم منافسون ام وسطاء ام يريدون رشوة ؟

اقرأ أيضا